شجرة الشوح من زينة للميلاد في أسواق بيروت إلى قلب طبيعة إهدن

التنمية المستدامة عنوان أساسي في كل النشاطات في قضاء زغرتا وإهدن. وانطلاقاً من هذا العنوان، نظّمت “الشبكة الوطنية للميثاق العالمي للأمم المتحدة”، التي تعمل على نشر أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر والتي ترأسها النائبة ديما جمالي، بالتعاون مع جمعية “الميدان”، وحضور رئيسة الجمعية السيدة ريما فرنجيه، ومع بلدية زغرتا إهدن وحضور رئيس البلدية الدكتور سيزار باسيم، نشاطاً بيئياً مستداماً في إهدن حيث زُرعت شجرة شوح عند مدخل البلدة كانت قد زُيّنت واستخدمت في أسواق بيروت خلال فترة الميلاد، بالشراكة مع المصمّم العالمي زهير مراد، الذي قام بتصميم الزينة للشجرة


وقد شدّد المشاركون في الاحتفال على ضرورة العمل على ضمان استدامة الموارد الطبيعية وإعادة استخدام ما يمكن إذ إن شجرة الشوح تمّ زرعها في بيئتها الملائمة بعدما استخدمت لجماليتها خلال فترة الميلاد
وإيماناً منها بأهمية التنمية المستدامة وعملها لسنوات على تحقيقها من خلال كل النشاطات، أثنت السيدة ريما فرنجيه على هذه الخطوة لما تحمله من تعزيز لهذه الثوابت في بناء الوطن وتطوّره. وقد استضافت فرنجيه الحضور إلى مائدتها بهدف مشاركة هذه التجربة والتشديد على أهمية استمرار التعاون بين كافة الأطراف لتحقيق هذا الهدف السامي

مصدر المقال

SUBSCRIBE TO NEWSLETTER

And get notified about latest news, events and more.